لاحق

ما كتب

سابق
 
 

 

 

"مذاق العزلة" لـ"ليلى السيد"
بقلم: أحمد النعيمي

عن دار فراديس للنشر والتوزيع في مملكة البحرين، وضمن منشوراتها لعام 2006، صدر مؤخراً ديوان شعر جديد بعنوان: "مذاق العزلة" للشاعرة البحرينية ليلى السيد.

يقع الديوان في (112) صفحة، ويضم ستة عناوين ؤئيسية هي: دفتر المعرفة، مذاق أنثوي، مذاق الذهاب، مذاق الحب، مذاق الحب، مذاق الحرب، ومذاق العزلة. وعلى الرغم من أن قصائد هذا الديوان تنتمي إلى "قصيدة النثر"، وهي القصيدة التي تخلّت عن الإيقاع العروضي العربي القديم، لصالح ما يمكن تسميته بـ"الإيقاع الداخلي"، فإن قاريء هذا الديوان يشم في قصائده رائحة الشعر ويتذوق طعمه أيضاً.

لقد استطاعت الشاعرة في "مذاق العزلة" أن تغلّف قصيدتها بروح الشعر، وأن تبث ـ من خلال اللغة ـ في قصيدتها صوراً، وإيحاءات ذات دلالات بعيدة الغور، كما استطاعت أن تلامس الوجع الإنساني بأبعاده الكونية وتفاصيله الخاصة في الوقت ذاته.

إنها قصائد لا تستسلم لوهم الحدود، ولا تعترف بيقين مطلق.. هي داخل الحدود وخارجها في الوقت نفسه.. هي مع الإنسان، لذلك نجد في مفتتح الديوان نساء القرية يبعدن عن صخب المتألمين:

(نساء قريتي

يمشطن سعف النخيل.

يضفرنه

بعذوبة المواويل

يبعدن البحر

عن صخب

المتألمين

يمنحنني

فراشات ليلية

لنهار يبلّل شفتيه

بكأس الحكاية) ص11

ولعل البعد الإنساني ـ في هذا الديوان ـ يتضح أكثر ما يتضح تحت عنون "مذاق الحرب"، إذ تؤسس الشاعرة في هذا الجزء من الديوان لما تسميها "ثقافة ضد الحرب"، والمقاطع الشعرية التي جاءت في هذا الجزء من الديوان بالغة التأثير، وعميقة الرؤيا:

(ثقافة ضد الحرب

ثقافة مع الحرب

هي في اللغة

ثقافة ضد الحب)ص90

وتقول:

(يا إلهي

أحلم بمستقبل غبي

يبدأ بما بعد الحرب)ص91

وتقول:

(عد يا صديقي

بعد الحرب

لنخضع

.. لنصل

ما شوهته فينا)ص91

ومن السمات الفنية في ديوان "مذاق العزلة" تلك النظرة العميقة إلى المكان، وذلك الإتصال المباشر مع الطبيعة (البحر على وجه التحديد) لتخرج علينا الشاعرة بصور تحتمل أكثر من تأويل، لكنها ـ في الأحوال كلها ـ تظل إنسانية الرؤى والآفاق:

(أكتب شعراً على نخيل البحرين

أو في أي مكان آخر

فما بين البحر والبحر لا

تقبع اليابسة وحدها

هنا مروا جميعهم

وهنا لم يستقروا

غير أن البحر الذي هو شقيق البحر

لا يجيد الفصل بين سمكتين مهاجرتين

إلى الحقيقة)ص67

جملة القول: إن ديوان "مذاق العزلة" للشاعرة "ليلى السيد" يشير بوضوح إلى شاعرة متميزة بين مجايليها ومجايلاتها، كما يشير بوضوح إلى صوت متميز في هذا اللون الشعري.

مجلة "عمان" الأردنية ـ العدد 137 ـ تشرين الثاني 2006

 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع الراوية
  (2004 - 2014)

أعلى